المعينات البصرية لمرضي العشي الليلي

العشى الليلي أحد الأمراض التي تصيب العين، وينتج عنه ضعف في الإبصار في الضوء الخافت أو الليل، وتبدأ الإصابة به في سن مبكرة ما بين سن الثالثة حتى الخامسة، ويكون في الذكور أكثر منه في الإناث،  ويبدأ من أطراف الشبكية ،ويمتد الى المنصف وبمرور الوقت تزداد آثاره التي تظهر على شكل تقلص في النظر الجانبي،  ويزداد الأمر بمرور الوقت، لكنه لا يؤدي الى العمى التام ،وقد يصاحبه الإصابة بالمياه البيضاء. ويعد الخلل الموجود في مستقبلات الضوء في العين هو السبب الرئيسي للإصابة بالعشى الليلي.

أما عن الأسباب التي تؤدي الى الإصابة بالعشى الليلي فأهمها: نقص فيتامين أ في الدم نتيجة عدم تناول الأغذية التي تحتوي علي فيتامين  أ ا لمؤثر بشكل كبير في عمل العين وقوة الإبصار

كما تعتبر الأسباب الوراثية أحد المسببات للعشى الليلي، بسبب نقص المادة الصيغية في خلايا العين العضوية، كما تعتبر الإصابة بالمياه الزرقاء ((الجلوكوما )) من أسباب الإصابة بسبب ارتفاع ضغط العين مما يتسبب في تلف الأعصاب الموجودة بالعين ،ومنها العصب البصري الذي تتأثر أنسجته  بشكل كبير .

وتظهر علامات الإصابة بالعشى الليلي في عدة صور أهمها :

عدم القدرة أو ضعف الإبصار في الليل أو في وجود الضوء الخافت، مع احمرار والتهاب في أنسجة العين ،كما تظهر فقاقيع بنية على بياض العين وزغللة وجفاف في قرنية العين.

وللوقاية من الإصابة بالعشى الليلي يجب الإكثار من تناول الأغذية الغنية  بفيتامين أ مثل الخضروات والجزر الذي يحتوي على مادة” الجزرين” التي يحولها الجسم الى فيتامين  أ

في حالات وجود العشى الليلي الوراثي يجب تجنب زواج الأقارب؛لأنه سيؤدي الى انتشار  المرض، كما تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم وسائل الوقاية من الإصابة بالعشى الليلي.

أما علاج العشى الليلي فيعتمد بشكل كبير على سبب الإصابة ، فإذا كانت الإصابة بسبب نقص فيتامين أ فيكون العلاج بالإكثار من تناول جرعات من فيتامين أ عن طريق الفم  بمعدل 2000 ــ 5000 وحدة يوميا، وكذلك في حالة وجود إصابة في العين بالجلكوما أو المياه البيضاء لا بد من علاجها أولاً ، والمحافظة على ارتداء النظارات الطبية  مبكراً يقلل من خطورة العشى الليلي .

وللتعايش مع العشى الليلي يجب إتباع الخطوات الآتية :

تجنب كافة الإشعاعات، واستخدم نظارة بها طبقة واقية من الإشعاعات والانعكاس واطلب من أخصائي النظارات وضع طبقة واقية ومضادة للانعكاس .
استعمل نظارتك دائما إذا كنت تعاني من قصر النظر، حتى ولو لم تكن في حاجة إليها طوال اليوم، يمكنك التعود عليها وخصوصا بعد الغروب.
استعمل المصابيح الصفراء ،وتجنب مصابيح النيون واللمبات البيضاء. حيث ثبت أن الضوء الأصفر يساعد المصابين بالعشى الليلي على التعامل مع الأشياء ليلاً بشكل أفضل .
لا تقرأ في ضوء خافت، وحاول إن تقرأ في جو مضاء بشكل جيد، واستخدم مصباحاً خاصاً للقراءة يكون قريبا من الأوراق.
اعتن بنوعية الطعام الذي تتناوله. فالمواد الغذائية الغنية بالفيتامينات تساعد على تحسين قدرة الإبصار.
تجنب القيادة ليلا والتعرض لأضواء السيارات ؛لان التعرض لها قد يؤدي الى العمى اللحظي. خاصة لمرضى العشى الليلي.
استعمل نظارة شمسية عندما تدخل الى نفق مظلم نهاراً، واحرص على استعمالها قبل النفق بوقت كاف.
لا تكثر من النظر الى شاشات التلفاز أو الكمبيوتر لأنها  تضاء بأضواء النيون، وكذلك قلل من نظرك في الهاتف المحمول خصوصاً ليلاً.
احرص على متابعة الطبيب، ولا تتكاسل،واستشر طبيبك في حالة حدوث ما يقلقك فالطبيب هو الأقدر على تحديد ما تعانيه والتعامل معه .